اليوميةمكتبة الصورس .و .جالبوابةبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخولالرئيسية

شاطر | 
 

 عيشة تقصر العمر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
FTNFTN

avatar

انثى
عدد الرسائل : 712
البلد : JORDAN
تاريخ التسجيل : 26/07/2007

مُساهمةموضوع: عيشة تقصر العمر   الإثنين أغسطس 06, 2007 11:39 pm

المشهد الأول

حجرة نوم مغلقة ... الستائر مسدلة ...

السرير عليه غطاء ملون يغطي الرجل النائم والجزء الخاص بالزوجة مكشوف .

الكومود بجوار السرير عليه أباجورة نحاسية من الطراز القديم وكذلك دورق مياه صغير راديو ترانزيستور ناحية الرجل .....مصحف ومنبه إلى جوار الزوجة

الرجل في السرير على جنبه الأيمن مرتدياً بيجامة بلون فاتح ( لبني أو أبيض ) لها حرف أسود ويغط في نوم عميق ....

تأتي أصوات نسائية من الخارج :

يا محمد .. ياللا بقى ... قوم يا عمر ..... جرى إيه يا هند... الشمس مش حتستنى ....... شاطرة يا نورا

الرجل يحرك جفنيه المغلقين ثم يفتح عينيه ببطء

نفس الصوت مرة أخرى

الفجر يا أولاد ..... بسرعة علشان لما بابا يصحي يكون الحمام فاضي .. كفاية دلع يا كسلانين

يعتدل الرجل على ظهره في الفراش .. وتداعب شفتيه ابتسامه وهو يتمتم : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ......

ثم مع زفرة تنشيطية يجلس و ويستعد للنزول من الفراش .. ويظهر على الأرض شبشب موضوع بنظام على طرف سجادة صغيرة

يضع فيه قدميه ثم يتحرك

المشهد الثانى :

منطقة الصالة ... يظهر طقم انتريه عليه وسائد كثيرة ... وسفرة مستطيلة يغطيها مفرش -- صوت المذياع

في خلفية المشهد ... البرامج بموسيقاها المميزة كلمتين وبس .. طريق السلامة ....

- على السفرة :

طبق بيض مسلوق .... وعلبة حلاوة ... وطبق زيتون ... وطبق طعمية

وأرغفة عيش في فوطة من قماش مربعات

وأكواب شاي باللبن

يدخل الرجل وقد ارتدى بذلة ويضع حقيبته على أحد مقاعد الأنتريه ويتجه إلى السفرة

الأولاد بزي مدارس مختلفة يتناولون الطعام

الأم تقوم بتحضير الساندويتشات ووضعها في أكياس

الأب يربت على رأس أقرب الأبناء إليه ويجلس مبتسماً

يشرع في الأكل

المشهد الثالث

الرجل يغلق باب الشقة وراءه ويستعد لنزول سلم العمارة .... الجار في شقة في الدور الأسفل يضع كيس في صندوق القمامة بجوار الباب ... يعتدل محيياً :

أهلاً أهلاً ... صباح الخير يا أستاذ أحمد ...

صباح النور ... إنت لسه ملبستش يا أستاذ حسين

لسه بدري .. تعال نشرب شاي وننزل سوى

سبقتك ..... ألف هنا وشفا

الله يهنيك .... خلاص نتقابل العصر إن شاء الله

بإذن الله

المشهد الرابع

يستكمل نزول السلالم .. نظيفة .. وبجوار كل شقة صندوق قمامة مغطى بإحكام والأبواب عليها لوحات الأسماء ... واصص زرع بجوار البعض

خروجاً من باب العمارة يستدير يميناً ليسير فى اتجاه موقف الأتوبيس على أول الشارع في الميدان

سيدة متوسطة العمر .. بدينة ... تجلس على الأرض في الشارع وأمامها "قفة" كبيرة مغطاة بقماشة بيضاء نظيفة وفي يدها رغيف خبز تأكل منه مع بعض الخضرة ( جرجير ... فجل .... )

صباح الخير يا أم سميرة

يا صباح الهنا والسعد يا سي أحمد .... الله ينور طريقك يابني ويجعلك في كل خطوة سلامة

موقف الأتوبيس ... عليه طلبة ونساء ورجال

يقترب أحمد ليأخذ مكانه بينهم ويهز رأسه محيياً من يعرف منهم

يقترب الأتوبيس من المحطة ويقف في مكانه .... يصعد بعض الناس ومنهم أحمد ... السائق يستقبل كل الصاعدين بالرد عليهم : صباح النور

صباح الفل

نهارنا أبيض إن شاء الله

على مهلك يا بيه خلي بالك ... الشنطة اتزنقت في الباب

يغلق باب الأتوبيس بزر أمامه .. وينطلق .. يصفر أغنية هادئة

المشهد الخامس :مواقع عمل مختلفة ......

المشهد السادس[/size]

أحمد يصعد درجات السلم وهو يخرج مفتاح الشقة من جيبه .... يفتح الباب
[/size]
[/size]صوت الزوجة من الداخل :

- أحمد ؟؟؟

- أيوه يا ماما , سلام عليكم , أنت فين ؟؟

في المطبخ ..

( أحمد يتحرك في اتجاه المطبخ ويقف على بابه- الزوجة تسكب الطعام إلى الأطباق .. البوتاجاز ثلاثي العيون المعروف إنتاج المصانع الحربية ) على الحائط منشفة معلقة وبعض الكسرولات .. يظهر حوض أبيض صيني صنبوره عالي والأطباق مرصوصة نظيفة في حامل أطباق على رخامة بيضاء

-.حالاً يا حبيبي على ما تتشطف وتغير هدومك يكون الأكل على السفرة

- طيب ... الولاد اتغدوا

ينسحب متحركاً في اتجاه غرفة النوم

أيوه من بدرى

يمر على غرفة يطل من بابها ... أبناؤه واحد يجلس إلى مكتب والآخر على السرير وحوله أوراق ...

حمد لله على السلامة يابابا

الله يسلمك يا حبيبي ... خليكوا أنا بس بطمن عليكم

في الغرفة الأخرى طفلة صغيرة على منضدة تعد على أصابعها وتكتب ومراهقة أكبر قليلاً في يدها كتاب تتحرك في الغرفة جيئة وذهاباً

بابااااااااااااااااااااااااااااا كلمة أطلقتها الصغيرة وجرت إليه

ينزل إليها بجسده تتعلق برقبته وتنطلق قبلة لها صوت عالي على خده وهو يحتضنها بيده الخالية من الحقيبة

حمد لله على السلامة يا بابا

الله يسلمك يا هند ..... بتذاكري إيه تماشي كده ؟؟؟

بحفظ تاريخ .....

كويس يالله .. أسيبكم لحسن أنا هلكان وعاوز أكل لقمة وأرتاح

المشهد السابع

أحمد يجلس في شرفة صغيرة على كرسي خيرزان متوسط الحجم .... عليه شلته صغيرة ملونة وأخرى مسند للظهر ... للشرفة سور مبني وبلاط أرضها من لونين كبساط الشطرنج ....على السور اصص زرع أخضر بسيط ... أمامه منضدة خوص عليها كوبين شاي والزوجة تقطع أعواد النعناع بالمقص وتضعها في إناء ماء على الصينية ثم تنفضها وتضعها في أكواب الشاي

تجلس وتضع السكر وتقلبه وتناول زوجها كوباً وتبدأ بارتشاف الشاي .. وهما يتطلعان عبر الشارع إلى الشمس تستعد للغروب ( صوت مذيا ع من القهوة في الشارع يذيع أغنية لأم كلثوم )

:bbb:

المشهد الثامن

حجرة نوم واسعة فيها بعض الملابس ملقاة على فوتيل.... .بلاكار كبير ..... منضدة عليها تليفزيون صغير الزوجان في الفراش .... الكومود عليه بعض الأوراق وساعة , موبايل وسلسلة مفاتيح ... ناحية الزوج ... في ناحية الزوجة علبتين من الكريمات وأباجورة وصورة لها بفستان الزفاف وموبايل ( في الخلفية أصوات كثيرة خافتة للشارع – أبواق سيارات – أصوات باعة - ... ) فجأة ينطلق صوت ستريو عالي بموسيقى أجنبية ... الرجل يعتدل مفزوعاً ..

-إيه ده إحنا الساعة كام

- الزوجة تنظر في ساعتها وترد وهي تتثائب 8 و10

- إيه الدوشة دي

- ده غالباً وائل صحي .. أنا فطرت باقي العيال ونزلتهم لل bus

ينزل الرجل من الفراش ويبحث عن شبشبه في الغرفة .. ينظر لزوجته

إنت حتنامي ...

أيوه .. أنا نايمة الساعة واحدة و معنديش حاجة لغاية الساعة عشرة

عندك إيه

رايحة مدرسة كريم ... عندنا بيرنتس داي
- - قمصاني جت من عند المكوجي

- كل حاجة عندك ... سيبني بقى لو فضلت تكلمني مش حعرف أنام ( ترفع الغطاء على رأسها ووجهها وتختفي تحته تماماً)

المشهد الثامن " تابع

أحمد على السلم تجري قطة بجانبه هاربة بعظام ورك فرخة .. والرائحة النتنة تنبعث من كيس أسود خرجت أحشاؤه ...........صوت البواب يعلو باحتجاج غير مفهوم .... وباب يترزع بشدة .. مع عبارة جاتكم القرف في عيشتكم الغم

المشهد التاسع

أحمد يسير على الرصيف أحياناً وينزل إلى الشارع حين يعترض طريقه كشك سجاير أو براميل موضوعة أو سيارة نصفها على الرصيف والآخر في الشارع

سيارة تكاد تحتك به أثناء سيره وصوت قائدها يصله واضحاً

ما تطلع الرصيف واللا تاخدلك جنب ..... جتك داهية حيحسبوك علي نفر

أحمد يصل إلى أول الشارع وصوت صبي الميكروباس ينادي : جيزا –جيزا – جيزا

يصعد ليجلس إلى جوار عامل يضع حقيبة العدة على الأرض وقد برز منها منشار وكام مفك مدبب .. وربنا يستر

المشهد العاشر

أحمد يصعد سلالم مجمع المكاتب .. ثم يرفع صوته

أسانسير .... استنى

ولكن المصعد يتحرك ................ يضرب بكفه على الباب ... يا قليل الذوق .. مش قادر تستنى

يأتيه صوت من بعيد : استنى أنت يا ذوق ... وصوت ضحكات شابة متبادلة

المشهد الحادى عشر

أحمد يفتح الشقة بالمفتاح .. صوت الستريو العالي ينبعث من وراء باب حجرة مغلقة ...

وضحكات انثوية لفتاة صغيرة.... في الصالة طقم أنتريه أميركي حديث وأباجورات .. ومناضد عليها إكسسوارات كثيرة ... وستائر فخمة مع تابلوهات حائطية ..التليفزيون مفتوح وطفل صغير يجلس أمامه

إيه يا كريم مفيش واجبات ... طول النهار تليفزيون

خلصت

size=18]لحقت


أيوه ... الميس مادتناش حاجة النهارده

ماما فين ؟؟

معرفش
يتقدم نحو الغرفة المغلقة على يمينه في غرفة أخرى فتاة تتحدث في التليفون وتضحك ...

-بتكلمي مين ؟

-واحدة صاحبتي ... تتقدم ناحية الباب

ثواني خليكي معايا ... إلى أبيها : عن إذنك يا بابا

وتغلق الباب

يطرق باب الحجرة المغلقة بعصبية : وطي الزفت ده خلي عندك دم يا ولد

الصوت يختفي تماماً ....... يدخل غرفته ... يغير ملابسه ويخرج منها ..... فتى في أول مرحلة الشباب يتحرك بسرعة .. يكاد يصدمه

على فين يا وائل


على فين ؟؟؟؟

يستمر وائل في انطلاقه نحو باب الشقة ولا يجيب وبعد أن يفتح الباب وقبل أن يغلقه يقول

- حيرحكم من دوشتي

المشهد الثانى عشر

أحمد في مطبخ راقي , حوض استانلس ستيل ... ثلاجة كبيرة ... يفتحها وينظر بداخلها ... ينادي :

اتغديتم إيه يا كريم

أنا كلت بيتسا

فين دي ؟؟

اشتريتها وأنا راجع

وماما كانت فين ؟؟ ما قلتلكش حاجة ؟؟[

[size=18]لأ


يعني الأكل إيه اللي في البيت ؟؟

معررررررررررررررررفش .... سيبني بقى عاوزة أسمع

أنت بترد على ياولد

أحمد يخرج ثائرا من المطبخ إلى الصالة يجري كريم إلى حجرته وتدخل الزوجة من الباب في هذه اللحظة

كنت فين ؟

في النادي ..... أنت هنا من بدري ؟؟

بتعملي إيه في النادي ؟؟

ولا حاجة بعد ال صاحباتي اقترحوا نكمل القعدة في النادي .....

فين الغدا

كان فيه بواقي من امبارح .... ايه وائل خلصها واللا ايه ؟؟؟

كنت فين؟

[size=18]ما انا قلت لك الصبح إني رايحة مدرسة كريم .... وبعدين ما أنا كل يوم بطبخ وأنت بترجع متغدي في الشغل مع أصحابك ......


ده مبقاش بيت

على قولك ... عيشة تقصر العمر

د.نعمت عوض الله
كاتب ومستشار اجتماعي وتربوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
FTNFTN

avatar

انثى
عدد الرسائل : 712
البلد : JORDAN
تاريخ التسجيل : 26/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: عيشة تقصر العمر   الإثنين أغسطس 06, 2007 11:54 pm

<P>ارجو ان تكتبوا تعليقاتكم وارائكم ........</P>
<P></P>
<P>&nbsp;</P>
<P>ولا تنسوا ان تذكروا اهمية الام ووجودها في البيت حتى تحافظ عليهِ....&nbsp; </P>
<P>ومقدار اعتماد الاسر على الوالدة في تنظيم شؤون الاسرة في زمننا هذا ..</P>
<P>&nbsp;وما ينتج عن تغيبها ليوم واحد من فوضى و.....</P>
<P>و...... و.....
</P>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور الرحمن

avatar

انثى
عدد الرسائل : 367
العمر : 26
البلد : algeria
تاريخ التسجيل : 14/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: عيشة تقصر العمر   الثلاثاء أغسطس 07, 2007 1:06 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
جزاك الله كل خير أختي على هذه القصة الجميلة جدا جدا لكن القصة مش مكنها التاريخ الإسلامي ؟؟؟؟؟
على العموم جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
FTNFTN

avatar

انثى
عدد الرسائل : 712
البلد : JORDAN
تاريخ التسجيل : 26/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: عيشة تقصر العمر   الثلاثاء أغسطس 07, 2007 9:01 pm

انا عارفة ولكن احترت وين احطها ؟؟؟؟؟


فقلت انسب مكان الققص المتفرقة !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عيشة تقصر العمر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Al-Resala :: الركن الدينى :: القصص الاسلامى-
انتقل الى: